داعش يمنع “التحكيم” في كرة القدم لأنها لا تحكم بما انزل الله

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم داعش منع “التحكيم” في مباريات لعبة كرة القدم في ريف دير الزور الشرقي، لأنها تحتكم بأحكام وضعية سنها الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولا تستند إلى أساس وحكم “شرعي”.

وقال المرصد اليوم الأربعاء: “إن عناصر من “الحسبة” أبلغوا جميع أصحاب الملاعب في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، بمنع التحكيم في المباريات المقامة فيها، لأن قرارات التحكيم “لا تحكم بما أنزل الله” وأن اللاعب الذي يتعرض للإصابة عليه أن “يقتص” من اللاعب الذي تسبب في إصابته، في حين أن قرارات الحكام تتمثل في إعطاء إنذار للمتسبب، مستندين بذلك على أحاديث نبوية وآيات قرآنية.

وحسب المرصد، تدخل عناصر من تنظيم “داعش” أو “الحسبة” في مباريات كانت تقام في ملاعب بالمدينة، ومن ثم يقومون بـ”نصح” اللاعبين بإكمال لعبتهم من دون حكم منعاً لـ “مخالفة أمر الله وسنة نبيه”.

وقال المرصد إن هذه التعليمات من قبل تنظيم “داعش ” تأتي مع بدء دوري لفرق الأحياء الشعبية بمدينة الميادين وريفها والذي سيقام خلال الأيام المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.