بمشاركة عراقية..إنطلاق الألعاب البارلمبية في ريو 2016

إفتتحت دورة الألعاب البارلمبية في في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016 لذوي الاحتياجات الخاصة بمشاركة عراقية.

وحضر رئيس البرازيل الجديد ميشيل تامر، حفل الافتتاح الذي اقيم على ملعب ماركانا الشهير ، وتعرض لصيحات استهجان أثناء الحفل الذي جاء مبهرا بالألوان والموسيقى ورسالته القوية لتوحيد البشر.

وأحاط الآلاف من المشاركين في الحفل بموكب الرياضيين المتنافسين على مدار ساعتين في ملعب ماراكانا، وتبدأ المنافسات الرياضية اليوم الخميس.

وبدأ حفل الافتتاح بحركة بهلوانية من الأمريكي هارون ويلز، بكرسيه المتحرك أداها أثناء الإنزلاق من على منحدر، ليدور للخلف في الهواء ويمر من حلقة ضخمة.

وعزف الموسيقي كارلوس مارتن، السلام الوطني للبرازيل على البيانو بيد واحدة، إذ تعاني يده اليمنى من إعاقة، قبيل مرور موكب الرياضيين المتنافسين، وحظى البرازيليين بالنصيب الأكبر من التشجيع والتحية.

وحمل كل فريق لافتة على شكل قطعة بازل عليها اسم البلد من جهة ووجوه الرياضيين المتنافسين من الجهة الأخرى.

وبعد انتهاء الموكب، زينت قطعة البازل بوجوه كل رياضي مشارك في الألعاب، ثم تجمعت كل الوجوه معا لتشكيل القلب النابض، الذي بدأ ينبض في نفس الوقت مع الموسيقى.

وكان الحدث الأكثر لفتا للانتباه عندما سطعت الأضواء اللامعة فجأة لتعمي أعين الجمهور في محاولة لإظهار الواقع الذي يواجهه رياضيو البارالمبية، وأجبرت الجمهور على استخدام حواس أخرى مثل السمع بعد أن عُميت أبصارهم.

وشارك أكثر من 4300 رياضيا يمثلون أكثر من 160 دولة في حفل الافتتاح، يتنافسون في 23 رياضة مختلفة بمجموع 526 ميدالية، وهي أول دورة بارالمبية تقام في أمريكا الجنوبي.

وطرحت اللجنة المنظمة 50 ألف تذكرة لحضور حفل الافتتاح، وقالت إن المتبقي منها أقل من 1000 تذكرة فقط.

وكان العراق من بين الدول المشاركين بعدد من اللاعبين، وحمل العلم العراقي الرباع رسول كاظم صاحب الميدالية الفضية في دورة بالبارلمبباد لندن 2012.

وشارك في الحفل، الذي استغرق ثلاث ساعات، 500 شخص بما في ذلك راقصين وفنانين وكان هناك أكثر من 2000 متطوع لتنظيم الحفل.

تمثل الصين القوى العظمى المهيمنة على الألعاب البارالمبية، بعد أن تصدرت جدول الميداليات في لندن عام 2012 بالحصول على 231 ميدالية، 95 منها ذهبية.

بينما حلت روسيا في المرتبة الثانية بتحقيق 36 ميدالية ذهبية، لكنها لن تكون في ريو بسبب الحظر، بينما جاءت بريطانيا في المركز الثالث وحققت 34 ميدالية ذهبية، ولديها فرصة كبيرة لتحسين ترتيبها والتقدم لمراكز أفضل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.