ايران تحذر السعودية من مصير مشابه لصدام مع الكويت

حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي،المملكة السعودية من السير على خطى المقبور صدام حسين ومن سار على نهجه من الأنظمة السابقة.

وقال قاسمي في مؤتمره الصحفي، الاثنين، متحدثا عن دور السعودية في اليمن: “إن السعودية شنت عدوانا على بلد مستقل وذي سيادة، وارتكبت ومازالت ترتكب المجازر بحق الأبرياء من خلال القصف المستمر، وبالتالي ونظرا للمستنقع الذي تورطت فيه لم يعد بإمكانها المضي قدما، لذلك تقوم بتوجيه اللوم على الآخرين وتسعى عبثا إلى توجيه أصابع الاتهام إلى الآخرين ودورهم في اليمن”.

وأضاف قاسمي، بحسب ما أفادت وكالة (فارس) الإيرانية:” من بين التهم التي توجهها السعودية هي تواجد إيران ودورها في اليمن، وقد فندنا هذا مرارا، وأعلنا أننا لم يكن ولن يكون لنا دور في اليمن..”.

وتابع: “إن ما يجري في اليمن هو نضال الشعب اليمني ضد السعودية، وما يطرح كشكوى إنما هو كلام عبثي وواهي وغير صحيح ولن يحقق شيئا، وهو مجرد تهرب وإلقاء اللوم على الآخرين وليس أمرا جديدا”.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن السعودية لديها دور “تخريبي” في المنطقة، وهي تستغل في مساع محمومة كل عامل يمكّنها من ممارسة الضغط على إيران، مشددا على أن دور الرياض سيبوء بالفشل من خلال التحلي باليقظة الوعي والحنكة والدقة لدى مسؤولي السياسة الخارجية بإيران، على حد زعمه.

ونصح قاسمي السعودية “بأن تتخذ العبر والدروس من السابقين والأنظمة في المنطقة والتي لاقت مصيرا مؤسفا بمن فيهم صدام”، وحذرها من عدم السير “على خطاهم، ولا تتبع نفس الدرب الذي سلكوه ولم يحققوا أي نتيجة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.