اوباما يوافق على طلب العبادي بزيادة المستشارين الامريكيين في العراق

طلبت الحكومة العراقية من الرئيس الامريكي باراك اوباما ، زيادة عدد المدربين والمستشارين الامريكيين لتقديم الاسناد للقوات الامنية العراقية في معركتها الوشيكة لتحرير الموصل فوافق على الطلب.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان، انه ” واستعدادا للمعركة الحاسمة لتحرير مدينة الموصل للقضاء على عصابات/ داعش/ وتحرير كامل الاراضي العراقية وفي ضوء الدور الذي يساهم به المدربون والمستشارون من التحالف الدولي للاسراع بحسم المعركة ، تم التشاور مع الرئيس الامريكي باراك اوباما بطلب من الحكومة العراقية لزيادة اخيرة لعدد من المدربين والمستشارين الامريكيين تحت مظلة التحالف الدولي في العراق لتقديم الاسناد للقوات الامنية العراقية البطلة في معركتها الوشيكة لتحرير الموصل ، وتمت الموافقة على طلب الحكومة “.

وأضاف مكتب العبادي ، انه ” سيتم البدء بتخفيض اعداد المستشارين والمدربين مباشرة بعد تحرير الموصل ” مؤكدا ” ان دور المدربين والمستشارين ليس قتاليا وانما للتدريب والاستشارة فقط ، وان من سيحرر الارض هي قواتنا البطلة ولا يوجد اي قوات او مقاتل اجنبي يقاتل مع القوات العراقية منذ بدء عمليات تحرير الاراضي “.

وتابع ” نعرب عن تقديرنا وتثميننا لجهود الدول المشاركة في التحالف الدولي للوقوف مع العراق للقضاء على تنظيم داعش الارهابي “.

-كتابات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.