الناتو: بعثتنا في العراق تستأنف عملها قريبا

أعلن قيادي عسكري بارز في الناتو أن بعثة الحلف للتدريب في العراق ستستأنف عملها في غضون الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة.

 

وصرح الجنرال الأمريكي تود والترز، قائد قوات الناتو في أوروبا، للصحفيين على هامش مؤتمر ميونخ للأمن اليوم الجمعة، بأن حلف شمال الأطلسي يعمل على استئناف عمل بعثته التي تضم 500 عسكري، بعد تلقيه ضمانات أمنية من حكومة بغداد.

وذكر الجنرال أن الناتو تلقى في الساعات الـ36 الأخيرة رسالة ردا بهذا الشأن من السلطات العراقية، مشيرا إلى أن الحلف يسعى إلى استئناف عمل البعثة في أقرب وقت ممكن، لكن ضمان أمن العسكريين يعد أمرا ذا أهمية قصوى.

ويأتي ذلك على خلفية موافقة وزراء دفاع الدول الأعضاء في الناتو على توسيع البعثة في العراق كي تتسلم بعض المسؤوليات من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأوضح والترز أن الحديث يدور عن الأنشطة التدريبية والاستشارية الإضافية التي ستتولاها بعثة الحلف التي تقودها القوات الكندية، وهي ليست مفوضة بخوض القتال في الأراضي العراقية.

ومن غير الواضح بعد حجم توسيع البعثة، لكن إسبانيا قد أبدت استعدادها لنقل مزيد من عسكرييها إلى العراق.

وقرر الناتو تعليق عمل بعثته وسحب بعض العسكريين من العراق في الرابع من يناير الماضي، في أعقاب اغتيال الولايات المتحدة الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني في بغداد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.