المرجع اليعقوبي يدعو إلى إنقاذ المتأثرين بدعوات الإلحاد ونبذ الدين

آخر تحديث : الجمعة 23 فبراير 2018 - 11:05 صباحًا

دعا المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، إلى إنقاذ المتأثرين بدعوات الإلحاد ونبذ الدين ، وفيما أكد إن دعاوى إنكار الخالق أو الشرك به أوهام باطلة من صنع خيالات فاسدة ، وصف التابعين لهذه الدعوات بالمخدوعين بالشعارات والادعاءات .

وقال المرجع اليعقوبي في خطابه الفاطمي الذي ألقاه في ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء “ع” أمام حشود المعزين في النجف الأشرف الثلاثاء الماضي، إن الخسارة العظمى التي تحل بالإنسان حينما يغفل عن حقيقة وجود الخالق أو ينفيها، ونعرف حجم الخسارة التي تحل بالأمة حينما يروّج البعض فيها إنكار هذه الحقيقة ويدعو إلى الإلحاد ونبذ الدين ونحو ذلك .

مشيرا” إلى إن إطلاق العنان للشهوات وإتباع الأهواء هي الدوافع التي تحرك من يقف وراء هذه الدعوات لكي يغطوا على شعورهم بالذنب والخطيئة، لافتا” إلى أنهم يخدعون أنفسهم فيكون حالهم كالوصف المنقول عن النعامة أنها إذا أحدق بها الخطر دفنت رأسها في التراب لكي لا تراه وتخدع نفسها بالتخلص منه .

ودعا المرجع اليعقوبي إلى إنقاذ المتأثرين بهذه الدعوات في مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة حتى يستشعروا نعمة وجود الخالق والمسؤوليات تجاهها، محذرا” من كل الدعوات التي تريد تغييب الله تعالى عن الحياة وعزله والتحلل من هذا الالتزام معه سبحانه وتعالى، مشددا” على أهمية التسلح بالعلم والمعرفة ولو على المستوى الفطري والعقلائي الذي لا يحتاج إلى دراسات معّمقة ومتخصصة .

2018-02-23 2018-02-23
هيئة التحرير1