الفضيلة: حرق مخازن الرصافة سابقة خطيرة ومحاولة لفرض واقع يتجاوز اراة الشعب

العراق
هيئة التحرير11 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الفضيلة: حرق مخازن الرصافة سابقة خطيرة ومحاولة لفرض واقع يتجاوز اراة الشعب
رابط مختصر

أعربت كتلة الفضيلة النيابية، اليوم الاثنين، عن رفضها وتنديدها بعملية حرق مخازن مفوضية الانتخابات، عادةً أياها سابقة خطيرة ومحاولة لفرض واقع يتجاوز إرادة الشعب العراقي.

وذكر رئيس الكتلة النائب الدكتور عمار طعمة في بيان تلقته ” ساوة نيوز “، أن إحراق مخازن مفوضية الانتخابات وصناديق الاقتراع يبعث على القلق الشديد ويؤشر على محاولات متكررة لفرض واقع يتجاوز ارادة الناخبين ويرسخ وجود قوى وشخصيات سياسية لاتهتم ولاتبالي بمصير البلاد واستقرار شعبه”.

واضاف ” لاحظنا من يوم الاقتراع ممارسات وسلوك سياسي بعيد عن السياقات الدستورية والتقاليد الديمقراطية وتمادى التعبير عنه بصور واشكال عديدة دون مراعاة للمصالح الوطنية العليا أو النظام الاجتماعي العام”.

وتابع “ان حساسية المرحلة وخطورة الموقف تستدعي مزيداً من الحكمة والعقلانية وتغليب مصلحة الشعب على مكاسب فئوية محدودة، والسبيل المناسب لنزع فتيل الأزمة يكون بانتهاج السبل والطرق القانونية للاعتراض مدعومة بمعطيات وأدلة ووقائع واضحة، ولايمكن الاكتفاء بإثارة الاتهامات والتشكيك وتعميمها على مطلق العملية الانتخابية دون توفير وإعداد الشواهد والادلة”.

واشار الى أن ” توفر ادلة ومعطيات على تلاعب في محطات او مراكز محددة او تلاعب في نوع معين من التصويت كتصويت الخارج وفي دول محددة استناداً للأدلة يستلزم اجراء معالجة وإعادة تقييم لتلك الموارد والمواضع المشكوك بها بعينها”.

وطالب ” بالتحقيق السريع والشفاف وإعلان النتائج للرأي العام لكي نقطع الطريق على من يتربص بالعملية الديمقراطية ومن يحاول الانقلاب عليها، وضرورة تأمين جميع مراكز تخزين صناديق الاقتراع واجهزة العد والفرز”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.