الفتلاوي تهاجم الحكومة وتصفها بـ”الانبطاحية” والسبب بارزاني

انتقدت رئيسة حركة إرادة، حنان الفتلاوي، الإجراءات البرتكولية التي يجري الاعداد لها لاستقبال مسعود بارزاني وهاجمت الحكومة بسبب ذلك ووصفتها بـ”الحكومة الانبطاحية” وتساءلت بسخرية هل ان من سياتي لبغداد يوم غد هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ام رئيس إقليم منتهية ولايته وحزب له 25 مقعدا في البرلمان فقط.

وعلقت الفتلاوي على زيارة بارزاني الى بغداد، عبر تدوين لها على صفحتها الرسمية في فيسبوك، الأربعاء، قائلة” أن وفدا تحضيريا بروتوكوليا وصل الى بغداد، لتهيئة زيارة مسعود البارزاني للعاصمة!”.

وتابعت الفتلاوي مدونة باللهجة العامية “يمعودين على كيفكم ياحكومتنا قابل هو بوتين!”.

وأضافت ” انه فقط رئيس إقليم منتهية ولايته وليس له صفة رسمية او شرعية الآن سوى كونه رئيس حزب لديه ٢٥ مقعد بالبرلمان !”.

وقالت “لاتبالغوا بالانبطاح لان الانبطاح الزائد هو من جعل البرزاني يتمادى كثيراً!”.

وأوضحت ان “ماحصل اخيراً من تجاهل للبرزاني وماحصل من إقالة لوزيره هو ماجعله يتواضع وينزل من برجه العاجي ليزور بغداد التي (يكرهها) على حد قوله ! فلا تعطوه طوق النجاة”.

ولفتت الى ان “الحكومة الانبطاحية في تحضيرات وبروتوكولات لاستقبال شخص لايعدو كونه طرف سياسي كردي كباقي الاطراف وليس رئيس لدولة مثلا!”.

وفي تويتر سخرت الفتلاوي من الزيارة وكونها جاءت مقترنة بإقالة زيباري وقالت في تغريدة لحساب يعتقد انه تابع لها “اول زيارة للبارزاني منذ سنوات!.. لو كنا نعلم إن إقالة زيباري ستجعل البارزاني يتواضع ويزور بغداد لكنّا أقلناه من زمان!”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء إن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني سيجري زيارة إلى بغداد في غضون الأيام المقبلة لبحث جملة موضوعات وعلى رأسها ملف معركة تحرير الموصل من قبضة داعش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.