الفتلاوي تتهم العبادي بالتحرش السياسي

كشفت النائبة حنان الفتلاوي، الاحد، عن قيام رئيس الوزراء حيدر العبادي بمقاضاتها بتهمة إهانة الدولة وانه ارسل طلبا الى رئاسة مجلس النواب لرفع الحصانة عنها .

وقالت الفتلاوي في تدوينة كتبتها على صفحتها الرسمية والمعلمة باللون الأزرق على فيسبوك ” هل يُعقل أن ترعبكم امرأة” ، موضحة انه وصلها اليوم ان “العبادي قام برفع دعوى قضائية ضدي بتهمة اهانة الدولة وارسل بطلب رفع الحصانة عني !”.

ومضت الى القول ” شكرا للسيد العبادي وسيسعدني أن أمثل امام القضاء لادافع عن نفسي كما مثلت سابقاً بأكثر من ٥٢ قضية كانت معظمها ضريبة لعملي واداء دوري الرقابي “.

وزادت “لكن فضولي يدفعني ان أسأل السيد العبادي؛ ايهما اكثر اهانة للدولة شعارات يرددها نواب تحت قبة البرلمان أم دخول الاتراك باراضي العراق وتحديهم لمهلتك ال ٤٨ ساعة وبقاءهم رغماً عنك؛ أليست اهانة للدولة قصف الحشد الشعبي والجيش من قبل قوات التحالف الدولي”.

وربطت الفتلاوي بين قضيتها والفتلاوي ونزاع بغداد أربيل بغداد النفطي وقالت “أليست اهانة للدولة تهريب نفط كركوك وكردستان لصالح البرزاني وعائلته وحرمان شعب باكمله منها ؛ أليست اهانة للدولة ان تُقيل مدير عام ويبقى في منصبه لاكثر من سنة دون ان تستطيع فعل شيء له”.

كما قرنت بين قضيتها وقضية السفير السعودي وقالت “اليست اهانة للدولة تصريحات السبهان واساءاته منذ اشهر ؟”.

وقالت أيضا “اليست اهانة للدولة ان يوزع السلاح الفاسد للحشد الشعبي؛ واليست اهانة للدولة ان تُنقل حمايات بعض الوزراء والمسؤولين في حكومتك بالطائرات لبيوتهم واهالي حديثة والبغدادي يموتون جوعاً لعدم وجود طائرات تغيثهم ” في إشارة الى ما قام به وزير المالية هوشيار زيباري بحسب ما ورد في استجواب النائب هيثم الجبوري.

وتابعت قائلا “اليست اهانة للدولة أن يُترك من حرر الفلوجة الفريق عبدالوهاب الساعدي بدون تكريم او شكر او وظيفة، واليست اهانة للدولة ان يتجاهلك اوباما امام كل زعماء العالم واليست اهانة للدولة خروج مئات الارهابيين بقانون عفو تم تشريعه بطلب منك وقد يشمل العلواني والهاشمي وغيرهم “.

وقالت الفتلاوي مستغربة “مالكم كيف تحكمون؟ ؛ لن تمنعني كل هذه المحاولات ولن تثنيني عن اداء دوري القانوني وتكليفي والتزامي امام الله ومن انتخبني”.

وختمت “نلتقي في جولات اخرى قريباً ،فتحاولون الاساءة لي بشتى الطرق لكنكم تنفعوني من حيث لاتشعرون”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.