الصيادون القطريون يصرحون للمرة الاولى بعد اطلاق صراحهم في العراق

2017-04-24T08:59:43+03:00
2017-04-24T11:22:50+03:00
اخر الاخبارالعالمالعراقالمثنى
هيئة التحرير324 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الصيادون القطريون يصرحون للمرة الاولى بعد اطلاق صراحهم في العراق
رابط مختصر

عبر صيادان قطريان تم اختطافهم في بادية السماوة لمدة 16 شهراً عن سعادتهما بالإفراج عنهما في أول تصريحات منذ نيلهما حريتهما.

وكان محمد مرزوقي من بين 24 قطرياً وسعوديين اثنين كانوا في رحلة صيد ببادية السماوة جنوب العراق عندما خطفوا في أواخر 2015.

وعادوا الى الدوحة (الجمعة) الماضي بعد الافراج عنهم في صفقة معقدة ترتبط بالحرب في سورية.

وقال مرزوقي لصحيفة الشرق القطرية اليوم “عندما شاهدت أنوار قطر شعرت كأن الحياة تبدأ من جديد… سعادتي لا توصف”.

وقال مفرج عنه آخر هو خالد الدوسري للصحيفة “على الرغم من الظروف التي واجهتنا إلا أن ملامستنا لتراب الوطن أنستنا كل الأوجاع والآلام”.

وقام عدد من رؤساء وقادة الدول بالإتصال بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد الثاني لكي يقدموا له التهنئة لعودة مواطنيه الذي أفرج عنهم بعد اختطافهم في بادية السماوة.

وشهدت قطر ايضا احتفالات من قبل ذوي المخطوفين.

يذكر ان مجموعة من الصيادين، اختطفت 26 قطريا في بادية السماوة يعتقد أن واحدا أو أكثر بينهم من أفراد العائلة الحاكمة في قطر، خلال رحلة صيد منتصف كانون الأول/ديسمبر 2015.

واعلنت الداخلية العراقية الجمعة انها تسلمت الصيادين القطريين. ولم تكشف عن الجهة المسلحة التي سلمتها الصيادين او تفاصيل عن العملية.

فيما أشارت وسائل إعلام سعودية إلى أن قطر دفعت مبلغ مليار دولار مقابل إطلاق سراح المختطفين، وهي معلومات لم تؤكدها أو تنفها أي جهة رسمية حتى اليوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.