الجمهوريون في الكونغرس يحذرون من عواقب قانون “غاستا”

ذكر زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور ميتش ماكونيل، أن قانون ” العدالة ضد رعاة الإرهاب” (غاستا) سيكون له عواقب كبيرة، حيث يسمح هذا القانون لعائلات ضحايا الهجمات “الإرهابية” بمقاضاة دول أجنبية.

وقال ماكونيل في تصريحات صحفية اليوم الأحد، بعد أيام من تصويته على إقرار القانون، “يبدو أن لهذا القانون بعض العواقب غير المقصودة ، وأعتقد أنه يستحق المزيد من النقاش، لكن من المؤكد أنه لن يتم إصلاحه هذا الأسبوع”، بحسب ما نقلته شبكة سي ان ان.

وأضاف أن الرئيس باراك أوباما لم يتواصل معه إلا خلال الأسبوع الذي كان الكونغرس يستعد فيه للتصويت على إلغاء الفيتو الرئاسي، مشيرا إلى أن”هذا النموذج للفشل في التواصل مبكرا حول تشريع كان من الواضح أنه مهم جدا”، وأكد أن القانون كان يركز على احتياجات عائلات ضحايا 11 سبتمبر، ولم يعط أهمية للجوانب السلبية المحتملة فيما يخص علاقاتنا الدولية.

وأصدر الكونغرس الأميركي، مساء الأربعاء الماضي،”قانون 11 سبتمبر”، بعد التصويت بأغلبية كاسحة في مجلسي الشيوخ والنواب، وأقر إلغاء فيتو الرئيس باراك أوباما ضد القانون، الذي يمنح عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر الحق بملاحقة السعودية قضائيا على دورها المزعوم في الهجمات، وأسفرت الهجمات حينها عن مقتل مايقارب 3 آلاف شخص، حيث تبين بعد الحادث ان 15 من منفذي التفجيرات في ذلك اليوم يحملون الجنسية السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.