التربية: وجود عصابات متخصصة لبيع وسائل الغش وتحذر من تدمير التعليم

هيئة التحرير314 مايو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
التربية: وجود عصابات متخصصة لبيع وسائل الغش وتحذر من تدمير التعليم
رابط مختصر

كشفت وزارة التربية اليوم الاحد، عن وجود عصابات متخصصة ببيع وسائل الغش للتلاميذ، فيما حذرت من تدمير التعليم في العراق.

وقال اقبال في بيان على الموقع الرسمي لوزارة التربية ان “هناك عصابات متخصصة ببيع وسائل الغش وتحاول نشرها بين التلاميذ وبشكل علني معتبرها سابقة خطيرة لم يشهدها بلدنا من قبل”، مبينا ان “الوزارة رصدت عدداً من هذه العصابات التي تحاول ابتزاز التلاميذ بمبالغ كبيرة، وستعمل على ملاحقتها بالتنسيق مع الجهات الأمنية”.

ودعا اقبال “الطلاب الى مواجهة هذه الحملات بالمزيد من الاجتهاد والنجاح والتفوق”، محذرا من “جهات منظمة تحاول تدمير التعليم في العراق”.
وتابع إقبال إن “إشاعة وسائل الغش المختلفة إنما هي جزء من مخطط لإضعاف العراق علمياً، ودفع الأجيال للمزيد من الإخفاقات ونشر الجهل بين أوساط مجتمعنا”، مشدداً على ان “المعلمين والمدرسين والمشرفين والمراقبين سيتعاملون مع هذه الحالات بالحزم وعدم التهاون، كون ذلك يمثل واجب وطني ومسؤولية لا تهاون فيها”.

يشار الى أن وزارة التربية استخدمت خلال الفترة الأخيرة أجهزة توضع في قاعات الامتحانات للصفوف المنتهية، لمنع حدوث حالات الغش، فضلا عن قطع شبكة الهواتف المحمولة أثناء الامتحانات.

وكانت لجنة التربية النيابية اعتبرت، في (24 حزيران 2015)، أن أجهزة التشويش التي توضع داخل القاعات الامتحانية لا تقضي على الغش ولا تطور العملية التربوية، مؤكدةً أن الفساد هو احد أسباب انتشار الغش.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.