الايراني سردار يعتزل دوليا بسبب “إهانات” الجماهير لوالدته

آخر تحديث : السبت 30 يونيو 2018 - 5:24 صباحًا

أعلن مهاجم منتخب إيران وأحد أبرز نجومه، سردار أزمون، اعتزاله اللعب الدولي بعمر الـ23 عاما، إثر عودة مرض خطير لوالدته بسبب الإهانات التي تلقاها من بعض الجماهير خلال المشاركة بكأس العالم 2018 في روسيا.

ونشر أزمون قرار اعتزاله عبر صفحته الرسمية على موقع إنستغرام وأكد أنه القرار الأصعب في حياته، إذ كان عليه أن يختار بين حلم تمثيل منتخب بلاده وصحة والدته، ليختار الأمر الثاني وبناء عليه قرر اعتزال كرة القدم.

وأكد اللاعب البالغ من العمر 23 عاما أن والدته عانت من مرض خطير وكانت قد شفيت منه لكن إهانات بعض الجماهير له ولزملائه بعد الخروج من كأس العالم 2018 تسببت بعودة المرض لها.

يعد أزمون من أهم ركائز المنتخب الإيراني وقد ساهم بشكل كبير بوصول منتخب بلاده للمونديال، لكنه لم يسجل أي هدف في النهائيات لتنهال عليه الانتقادات والشتائم، رغم أن منتخب إيران قدم مستويات جيدة في روسيا.

تطرح هذه الحادثة أسئلة كثيرة عن طريقة التعامل مع بعض الجماهير التي قد لا تقدر حجم الضرر التي تسببها انتقاداتها “المهينة” للاعبين، ما قد يؤثر بشكل سلبي على حياتهم وحياة أفراد عائلاتهم.

2018-06-30 2018-06-30
هيئة التحرير3