أنصار الله: إعلان الهدنة من قبل التحالف اعتراف ضمني بالهزيمة

آخر تحديث : الإثنين 2 يوليو 2018 - 6:15 مساءً

قال القيادي في حركة “أنصار الله” محمد البخيتي إن “إعلان الهدنة من قبل التحالف هو اعتراف ضمني بالهزيمة، لأنه لا يوجد هدنة ذات أثر رجعي، حيث أنه قد ادعى بأن هذه الهدنة بدأت من 23 يونيو/حزيران أي قبل أكثر من أسبوع من الآن، رغم أنهم كانوا يتحدثون في وسائل إعلامهم عن التقدم في الميدان”.

وأضاف البخيتي في حديث صحفي،  فالمعارك لا تزال مستمرة، وإن خفت حدتها، إلا أن الطائرات ما تزال تحلق وتقصف هنا وهناك، وتقوم قوات الجيش واللجان الشعبية بهجمات بعدما استعادوا زمام المبادرة، وبالتالي مثل تلك الادعاءات ليس لها أساس من الصحة عدا تبرير الهزيمة.

فيما يقول رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين القانونيين المحامي زايد سعيد سيف الشامسي لـ”سبوتنيك”  إن “التحالف العربي في اليمن يراعي بشكل كبير أحوال المدنيين، الذين هم حول العمليات العسكرية، لذلك أعطى التحالف فرصة للمدنيين حتى يبتعدوا عن أماكن القتال، وحتى لا تكون هناك إصابات بينهم. ثانيا، هي فرصة تُعطى للخصم أي للمليشيات الحوثية، حتى تحقن الدماء وتستسلم أو أن تخرج من الحديدة دون قتال”.

ونوه الشامسي “أعتقد هذه هي الأسباب الرئيسية التي تم الإعلان عنها، والتي يتسمك بها التحالف من بداية العمليات العسكرية، وهي عدم تعريض المدنيين إلى شتى أنواع القتال أو أن يكونوا طرفا في هذا الصراع”.

ويتابع الشامسي قائلا: “العمليات العسكرية لقوات التحالف ثابتة وهناك انتصار للتحالف، يقابله  تقهقهر للميليشيات، وهي فرصة لها أن تعيد حساباتها وأن لا تريق مزيدا من الدماء”.

.

.

.

.

.

وكالات .. سبوتنك عربي

2018-07-02 2018-07-02
المحرر